التحليل الناجح لاستهداف الكلمات المفتاحية

لماذا ترهق نفسك في استهداف كلمات مفتاحية فاشلة, ستبذل الكثير من الجهد والوقت وانت تقوم ببناء محتوى ووصلات خارجية وتحسين داخلي ووو, والنتائج ستكون غير مرضية لك, وستشعر بالاحباط والملل, لذلك سنتحدث اليوم عن تحليل الكلمة المفتاحية التي تعطينا مردود “زوار-أرباح” أفضل.

قبل الذهاب والبدء باستهداف الكلمة الرئيسية داخل موقعك, قم باستكشاف ومعرفة وتحليل العوامل التالية:

حجم البحث

كمية وحجم البحث الشهري هي احد عوامل تحليل الكلمات المفتاحية, حيث علينا معرفة عدد البحوث الشهرية عن الكلمة المستهدفة في محرك البحث, ويمكننا ببساطة معرفة ذلك من خلال اداة Keyword Planner الشهيرة, وهذه الاداة مجانية من جوجل, مهمة جداً جداً لأصحاب المواقع ولا يمكن الاستغناء عنها, وتقدم الكثير من المعلومات المفيدة والتي سنحتاج لها اثناء تحليل الكلمة الرئيسية.

اثناء استخدام هذه الاداة تاكد من أدخالك للغة التي تعمل بها, والبلد المستهدفة.

يجب ان تكون الكلمة المفتاحية تدخل لنا على الأقل 100 زائر في اليوم, لذلك أقل متوسط حجم بحث شهري يجب ان يكون 3000, أما أقل من ذلك سيكون جهد كبير لمردود بسيط, “يمكنك استهداف الكلمات المفتاحية الاقل من ذلك عندما تنتهي من استهداف جميع الكلمات المفتاحية المهمة”, وسنأخذ مثال عملي عن كلمة “Samsung Galaxy S7”.

galaxy-s7

من خلال هذه البيانات سنلاحظ ان معدل البحث عالي جداً عن هذه الكلمة, ما يقارب المليون عملية بحث شهري, وان هذه الكلمة سيتم البحث عنها على الاقل سنة, لذلك بذل جهد ووقت وعناء على هذه الكلمة سيكون له ثمار كبيرة من الارباح والزوار, وسنلاحظ من خلال الصورة باقي عمليات البحث جيدة وليست سيئة, فهي على الاقل ستدخل لنا 150 زائر بشكل يومي, وفي حال كان موقعي جديد واريد اختيار واحدة من هذه الكلمات سوف اختار “samsung galaxy s7 specification” لماذا؟ ابقى معي لتعرف الجواب.

كمية البحث في تصاعد مستمر

انا لا اريد اختيار كلمة مفتاحية وأعمل عليها و أُضيع الكثير من الجهد والوقت كي احصل على ترافيك لمدة اسبوع او اسبوعين, لذلك يجب ان تكون الكلمة المفتاحية موجودة دائماً في محرك البحث ويُفضل ان تكون في تصاعد مستمر, فالكلمة التي أخذناها كمثال ستعمل على الاقل سنة حتى نزول الاصدار القادم, ولن تختفي من محرك البحث بشكل كامل بعد سنة بل ستبقى ولكن بمعدل بحث شهري اقل.

search volum over time

لاحظ من الصورة انه في شهر فبراير وصل عدد البحث عن هذه الكلمة الى 8 مليون عملية, وان الرقم “مليون” الذي ظهر لنا في البداية هو متوسط الاشهر ال12 خلال سنة, لذلك الارقام التي تظهرها هذه الاداة قد تخدعك احياناً لذلك أنتبه.
لاحظ من خلال المخطط ان هذه الكلمة تزاداد شهراً بعد شهر, حيث بدأت في مارس 2015 ب120 ألف عملية بحث, ثم 138 ألف في الشهر التالي, وهكذا حتى وصلت الى 8 مليون في شهر فبراير, مما يدل على قوة هذه الكلمة واستمراريتها في محرك البحث.

صعوبة المنافسة

بحسب تجربتي ورأيي: سنبتعد عن اي درجة صعوبة متوسطة أو صعبة, لأنه سيكون من شبه المستحيل السيطرة على هذه الكلمات, وهذا أهم سبب لأختياري كلمة “galaxy s7 specification” لأن درجة الصعوبة فيها منخفضة “أنظر للصورة في الاعلى”, أما باقي الكلمات فكانت صعبة ومتوسطة لأن مواقع كبيرة وعالمية هي من تسطير على هذه الكلمات, وليس من الممكن الصعود عنها في نتائج البحث.

ومنه نتفق على استهداف الكلمات المفتاحية التي تحمل درجة صعوبة منخفضة فقط “LOW”.

 

سعر النقرة

بالنسبة للمحتوى العربي دائماً ما سيكون سعر النقرة اقل من 1$, لذلك هذا المعيار سيكون ثانوي وليس رئيسي عند تحليل كلمة مفتاحية, أما بالنسبة للمحتوى الاجنبي ستجد سعر نقرات عالية وبدرجة صعوبة منخفضة وبمعدل بحث جيد.
أيضاً من خلال اداة Keyword Planner سيعطيك جوجل معلومات عن سعر النقرة, وفي الكلمة التي اخترتها لأستهدفها في المثال, لاحظ ان سعر النقرة 2.34$ (ممتاز) وأن معدل البحث الشهري 5400 (ما يقارب 180 زائر يومي) وأن صعوبة المنافسة منخفضة, لذلك يمكننا القول ان “galaxy s7 specification” هي الكلمةالافضل والاسهل والاكثر ربحاً التي نريد العمل عليها.

 

عدد النتائج في محرك البحث

قال جوجل ان عدد النتائج في محرك البحث ليس مقياس ضروري على تحديد فيما اذا كانت المنافسة على هذه الكلمة صعب ام سهل, مع ذلك لا يمكنني تصديق هذه المقولة من جوجل, ويجب الاخذ بعدد النتائج التي تظهر في محرك البحث, فعندما تنافس 500 ألف نتيجة ليس كما تنافس 20 مليون نتيجة, كما أنه من خلال عدد النتائج يمكنك تحديد ومعرفة الكلمة المفتاحية اذا كانت جديدة ام قديمة, فلو كانت 500 ألف فهي جديدة والقليل من المواقع التي تتحدث عنها, اما لو كانت 20 مليون فإنها قديمة والكثير من المواقع تحدثت عنها.

Number of results

مقارنة الكلمات المفتاحية المتشابهة

ستجد في Keywords Planner وفي Google Trends الكثير من الاقتراحات حول نفس الكلمة المفتاحية, صحيح ان المعنى والكلمات نفسها ولكن احياناً ترتيب الكلمات او اختصار الكلمات قد يولد لنا ضعف عدد الزوار, لذلك سنستخدم اداة Google Trends للمقارنة بين جميع الكلمات المتشابهة واختيار الافضل.
لدينا عدة كلمات متشابهة وهي:

  • samsung galaxy s7 specification
  • samsung galaxy s7 specs

compare-results

المفاجأة هي انه عند اختصار كلمة “specification” الى “specs” كما هو متعارف عليها, وجدنا ان كلمة “samsung galaxy s7 specs” هي الاعلى بحثاً والاكثر طلباً في جوجل, ومن خلال المؤشر نجد ان المنحنى الاحمر اطول بمرتين من المنحنى الازرق, أي أن عدد عمليات البحث هي الضعف, لذلك سأغير رأيي الآن وأختار “samsung galaxy s7 specs” الكلمة التي اريد العمل عليها.

 

تحليل النتائج في محرك البحث

يختلف شكل ظهور نتائج البحث بين كلمة رئيسية واخرى, فعند ظهور “Answer box” الخاص بجوجل, وظهور شريط الصور والاخبار وأحياناً خريطة, فإن نسبة الدخول الى النتائج ستكون قليلة جداً, لأن الباحث وجد الجواب عن سؤاله في مربع الاجابة “مثلاً”, لذلك استهداف كلمة جوابها موجود في جوجل أيضاً سيكون بلا فائدة.

organic SERP

لاحظ في الصورة, أنني في حال بحثت عن “samsung galaxy s7 release date” ووجدت الجواب مباشرة في مربع الاجابة من جوجل, لماذا قد ادخل الى النتائج الموجودة في الاسفل, فالمعلومة وصلت لي, وباقي 3 مليون نتيجة ليست بفائدة ولست بحاجة لها.
هذه كانت أهم العوامل لتحليل الكلمة المفتاحية قبل بدء استهدافها والعمل بها, وذلك لضمان نتائج افضل وتوفير وقت وجهد كبيرين, كما أنه هناك عوامل اخرى مثل استهداف بلد ما, وكمثال, لو كنت تعمل Affiliate لامازون وكانت الكلمة المفتاحية مستهدفة في استراليا, فستكون الفائدة بسيطة جداً, لأنه في استراليا يستخدمون ebay اكثر من امازون.

اتمنى ان تكون المقالة مفيدة, اخوكم وليد حمود, لا تنسو تقييم المقالة والاشتراك في النشرة البريدية للموقع الناجح.

admin Author

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *